والكلمات تعرف الغضب (2) - تأليف: نزار قباني

Product code: 2000
£8.00
You will earn 8 points with this purchase
اسم المؤلف نزار قباني
عدد الصفحات 189
سنة النشر الطبعة 2 - 2000
دار النشر منشورات نزار قباني
غلاف الكتاب غلاف عادي

لم تعد مشكلة الإنسان العربي أن يجد شقة يسكن فيها.. أو يتزوج فيها.. أو ينهي أيامه الأخيرة فيها.. إن المشكلة الكبرى التي يواجهها المواطن العربي.. هي أن يجد قبراً يدفن فيه..
فالأنظمة العربية ترفضك حياً.. وترفضك ميتاً.. ترفض أن تحتفل بعيد ميلادك.. و ترفض أن تنشر نبأ وفاتك في صحفها..
وترفض أن تقيم سرادقاً يقرأون فيه القرآن على روحك...
أليس من مبكيات الزمان، أن نصل إلى عصر يضطر فيه الإنسان العربية إلى أن يقف في الطابور ليحصل على قبر فتواضع يتمدّد فيه..
أليس من الفجيعة.. أن نتوسط لدى من يهمهم الأمر، وندفع لهم (خلو رجل).. للحصول على ضريح نجمع فيه عظامنا...
ليس من الضروري أن يكون الضريح من الرخام الإيطالي.ز أو من المرمر المصقول.. أو يكون فوقه قبة من الذهب..
مطالبنا متواضعة..
وهي أن نجد حفرة في أرض بلادنا، نرقد فيها دون ضجيج، كما يرقد النمل.. والديدان.. و الحشرات الصغيرة.. والقطط.. والكلاب الشاردة..
لا نريد أن نحمل على عربة مدفع.. ولا نريد أن يشيعونا إلى مثوانا الأخيرة بـ 21 طلقة مدفع وبموسيقى باخ...
ولا نريد أن يمشي وراءنا السفراء ووفود الدول الأجنبية.
ولا نريد أن تنتقل خبر موتنا.. وكالة اليونايتدبرس.. ولا وكالة تاس.. ولا نريد مراثي.. ولا خطابات.. ولا قصائد عصماء.. تتحدث عن فضائلنا وسجايانا.. وعدد الجمعيات الخيرية التي أسسناها..
كل ما نريده.. متران من أرض الوطن.. نضطجع فيهما ونقول لكم: good night..
كل ما نريده.. أن نموت مستورين.. وأن يسمح لأولادنا أن يمشوا وراءنا.. وأن يقرأ القرآن على روحنا المعذبة.. حتى نثبت لله عز وجل حين نلاقي وجهه.. أننا كنا مؤمنين..

Reviews

Write a review and let shoppers know what you think of this product.

Product Code 2000
Weight 0.144kg